أهلاً بك زائرنا الكريم، ربما تكون أحد الأعضاء يمكنك تسجيل الدخول أو شرفنا بمشاركتك وقم بالتسجيل

ماهي الرسالة التي توجهها لمطاعم الرياض؟

image 129734 زياد قبل 6 سنوات و 5 شهور     اخر تحرير بواسطة زياد قبل 6 سنوات و 5 شهور
أهلا إخواني وأخواتي،

ما هي الرسائل التي توجهونها لمطاعم مدينة الرياض بشكل عام؟
هل ترى أن هذا الموضوع مفيد؟      نعم لا
image 30783 ابو ميرال قبل 6 سنوات و 5 شهور     اخر تحرير بواسطة ابو ميرال قبل 6 سنوات و 5 شهور
أتوقع والعلم عند الله لو المطاعم يديرها عيال البلد ماكان رضو ان احد يتسمم او يقدم اكل غير صالح
لكن الاجناب هم الي يديرون معظم المطاعم والاجنبي ماهمه الى انه يكسب اكبر قدر ممكن في اقصر وقت ممكن علشان في الاخير بيروح لديرته وط..........في عيال هالديره
وهذا الاغلب وليس الكل
علشان كذا نصيحتي مو لاصحاب المطاعم ولكن لعيال هالديره الشغله هذي فيها خير والي ينجح النظيف الي سمعته تسبقه مثل الذهب
واصحاب المطاعم الاجانب اقول لاتعض اليد الي انمدت لك واكلتك من خيرها
وبالنسبه للسعودي الي فاتح مطعم ويغش الناس مع اني اظن انه شي نادر مو علشان السعودي ما يغش لكن علشان الي مثل هذا اصلا يوكل اجنبي يقوم باللازم
اقول لاتخون عيال ديرتك وانت غني عن الحرام
عضو واحد وجد هذا التعليق مفيد
هل ترى أن هذا التعليق يضيف للموضوع؟      نعم لا
image 129734 زياد قبل 6 سنوات و 5 شهور     اخر تحرير بواسطة زياد قبل 6 سنوات و 5 شهور
أهلا أبو ميرال، أعتقد في كلامك تعميم أكثر مع إنك قلت الأغلب لكن شكلك ماكلها مقالب مع بعض الأجانب؟

أنا برأيي أنا حتى السعودي لو إشتغل، فما راح يكون الجميع منهم أمناء بالأغلب. لأن أغلب المطاعم أصحابها سعوديين ومع ذلك مايزال عندهم مشاكل لكن المشكلة الأساسية الجهل.

برأيي المسألة تحتاج ٣ أشياء:
١. نظام وقوانين صارمة تمشي على الجميع.
٢. تعاون جماعي في أولا تكوين التفاعل الأكثر فعالية مع مثل هذه الظروف (ممكن عن طريق موقع قيم).
٣. أن يدرس فن المطابخ والطبخ وادارة الجودة في المطاعم و إدارة المطاعم في الجامعات بحيث يكون أبناء البلد هم الأكفأ. وهذا يحتاج نسيان بعض العادات والتقاليد، لأن بعض العوائل عندها عيب الشخص يطبخ، لكن بالمقابل عادي يكون عنده مطاعم.
بعض الشباب طبخهم رائع، ولو يدري أن بعض الطباخين في بعض المطاعم يستلم أكثر من ١٠ آلاف على تركيب الوصفات بشكل يومي أوقات الوجبات.
حتى تغسيل الصحون، أذكر يروي لنا أحد الشباب أن فيه شخص أجنبي ومع ربعه، متقاولين مع مطابخ ومطاعم يمرونهم نهاية الوقت لتغسيل الصحون ويدخلون ذهب.

شخصياً رسالتي للمطاعم:
هو تقليل المنيو إلى الوجبات المتقنة فقط.
الصراحة: إذا ماعندك عنصر مهم في تكوين الوجبة لا تجيبها لي خربانه.
البحث وإستخدام أساليب الجودة والإهتمام بالطعام العالمية. حتى لو إستخدمت إسلوب التجميد والمكريوف المشهور عالمياً بدلاً من التسمم وسوء الوجبة.
الإهتمام بالنظافة والرائحة. أول شي ينتبه له الزبون هو رائحة المكان ونظافته.
هل ترى أن هذا التعليق يضيف للموضوع؟      نعم لا